للتبرع عن طريق النت لحساب بنك مصر اضغط هنا

للتبرع عن طريق النت لحساب البنك الاهلى اضغط هنا

كشف لغز العثور على "نصف جثة" بالاسكندرية .. قام بقطعها بـ "المنشار"


نجحت مباحث الاسكندرية فى كشف ملابسات العثور على "نصف جثة" ملقاة بالقرب من أحد الكباري على الطريق الساحلي الدولي "اتجاه كفر الدوار" بدائرة قسم شرطة المنتزه ثالث. و التى تبين انها النصف العلوي لجثة سيدة مجهولة فى أواخر العقد الثاني الى الرابع من العمر.

و نجحت جهود ضباط مباحث الإسكندرية فى التعرف على الجثة حيث تبين أنها لسيدة "ر.ع.م"، 32 عامًا ليبية الجنسية و تقيم فى منطقة المعمورة الشاطئ، بدائرة قسم شرطة ثان المنتزه وأن وراء الحادث زوجها والذي قام بتقطعيها بالمنشار الكهربائي، بسبب خلافات زوجية بينهما.

و افادت التحريات أن مرتكب حادث مقتل المجني عليها هو زوجها "م.ب.ع.ب"، 26 عامًا، طالب بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري و مقيم بذات العنوان. و تزوج المجنى عليها منذ عامين و انجب طفلا يسمى على.

و اضافت التحريات ان القتيلة و الجانى كانا دائما الشجار و الخلاف و انه اقدم على قتلها عقب حدوث مشادة كلامية بينهما بسبب خلافاتهما الدائمة، فلجأ لخنقها وتقطيع الجثة باستخدام منشار كهربائي ووضعها داخل أكياس، ونقل الجزء السفلى للجثة بالاستعانة بصديقه "م.ع.م"، 25 عامًا، طالب بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.

وذكر ان الابمن كان السبب الرئيسى للخلاف حيث قام الاب بتسفيره للخارج، دون رغبة المجني عليها، و انه قام بتهديد اهلها بقتلها بسبب إصرارها على طلب رؤية نجلها. و هو ما قام به بالفعل و بعد ان قام بخنقها ووضعها و قطعها نصفين بواسطة منشار ووضعها داخل أكياس و قام بالتخلص من الجزء العلوى بالقرب من أحد الكباري على الطريق الساحلي الدولي "اتجاه كفر الدوار" بدائرة قسم شرطة المنتزه ثالث. اما الجزء السفلى فقد تم العثور عليه ملقى وسط الزراعات بطريق الإصلاح، دائرة قسم ثالث المنتزه.

و تم نقل الجزء السفلى للجثة بالاستعانة بصديقه "م.ع.م"، 25 عامًا، طالب بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، مقيم بدائرة قسم ثان المنتزه، وصديق آخر يدعى "ع.ب.م ب"، 22 عامًا، طالب بذات الأكاديمية، مقيم بالمعمورة الشاطئ، دائرة قسم شرطة ثان المنتزه، مستخدمين سيارة أجرة .

و باستدعاء سالفى الذكر وبمواجهتهما، أرشد الأول عن باقي أجزاء الجثة وأضافا باشتراكهما في التخلص من الجثة لمساعدة زميلهما زوج المجنى عليها ولم يشتركا في ارتكاب الواقعة. ينما الزوج القاتل قام بمغادرة البلاد إلى المملكة العربية السعودية بتاريخ 20 مارس الجاري، عقب ارتكابه الحادث.

    ....شـاهد مبـاريـات اليـوم مباشر....

الصفحة الرئيسية | حقوق القالب ل عيون مصر | مع تحيات عيون مصر